اساسيات تصميم مزرعة البان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اساسيات تصميم مزرعة البان

مُساهمة من طرف كايرو تريد في الأحد ديسمبر 27, 2015 1:54 am



النجاح عملية تكاملية لسلسلة متصلة الحلقات وثيقة الصلة ببعضها البعض اذا ضعفت حلقه اهتز كيان السلسله ككل و اصبح اكثر عرضه للتدهور لذلك نعمل على توصيل المعلومة الصحيحة للمساعدة في الدفع بمستوى كفاءة و انتاجيه دائرة العمل .
نعرض لكم اليوم موضوع خطوات أساسيات تصميم المزرعة .
• عمل دراسة جدوى .
عمل دراسة شاملة كافة الاحتمالات و الاحتياطات و لوازم الانتاج من معدات و ألات و عقاقير بيطرية و ادوية تحصينية و التكلفة المبدئية للمشروع و الربح المحتمل مع الاخذ فى الاعتبار بإحتمالات الاصابة و التعرض للأمراض و يرتبط بنجاح هذه الخطوة التعرف على كبرى شركات الألات و المعدات الثقيلة و شركات الاسمدة و المبيدات و الاعلاف و مكافحة السموم الفطرية .
هذا لضمان الحصول على المنتج الاكثر جودة و بسعر مناسب يتوافق مع السياسة السعرية للمزارع الحديثة .
تساعدك دراسة الجدوى فى رسم خطوط واضحة و محددة لنوعية الالات و الادوات المستخدمة فى المزرعة و الخامات الداخلة فى التصنيع و يساعد اكثر فى ذلك خبرة و دراية و علم القائم على المشروع فكلما كان القائم على المشروع ملم بعالم الانتاج الحيوانى و ملم بالدراسات العلمية فى هذا المجال خاصة مع توافر اجهزة و معدات حديثة تساعد فى توفير بيئة اكثر ملائمة لمخططات الربحية و الكفاءة .
فلا شك ان النجاح الادارى لمزارع الالبان امر بالغ الصعوبة حيث يتطلب جهد و دراية بالغين بكافة المؤثرات ذات الصلة بالحركة الانتاجية فكفاءة و فاعلية المنتج لا تتوقف فقط على صحة القطيع و كشوف الفحص الدورى لكافة الفيروسات التى تطرأ على البيئة الحيوانية كل يوم و لكن لابد من الإلمام بكافة العناصر التى تشكل دائرة الانتاج من ( صحة – سكن – نظافة القطيع – نظافة مكان السكن – تصميم المزرعة و مبانيها – المناخ الانسب للناتج العام ) و كيفية التعامل مع القطيع فى المراحل العمرية المختلفة وكذلك كيفية تطويع الظروف البيئية المحيطة لتتماشى مع الهدف العام المتمثل فى تحقيق الجودة و الكفاءة لتحقيق الربحية ..

موقع المزرعة :-
•يجب اختيار موطن المزرعة فى بقعة لا تتعدى سرعة الرياح فيها من 2 الى 5 ميل فى الثانية بما يسمحبتوفير مناخ حرارى ملائم لسطح المزرعة و يعد هذا المنسوب الاكثر ملائمة لإتاحة الفرصة للقطيع للانتاج الغزير .
• لابد من العناية بالأسطح و المواد المصنعة منها لتكون عازلة للعوامل البيئية التى قد تتعارض مع المناخ الواجب توفيره داخل سكن القطيع .
• لابد ان ينفذ البناء بشكل لا يسمح لمياه الامطار بالوقوف فوق سطح المبنى فلابد من تصميم السطح بحافة معينة تنزلق عنها المياه لمسافة ابعد من المزرعة .
• لابد من توافر مساحة كافية و تخصيصها كممشى للقطيع بحيث يساعد القطيع على الحركة والنشاط .
• يجب تخصيص وحدة خاصة للمعالجة و العناية بالقطيع المصاب و ان تكون بعيدة نسبيا عن مكان راحة القطيع وان تكون ذات معايير خاصة من حيث المساحة والارتفاع بما يتناسب مع عمر و حجم القطيع المصاب

عند تصميم المزرعة يجب مراعاة المناخ كعامل رئيسى للتحكم فى فى مدى جودة هذا التصميم و كفائته حيث يرتبط ارتباط مباشر بالمناخ فلابد من المراعاة قبل البدء فى تصميم المزرعة العامل المكانى من حيث درجات الحرارة خلال فصول السنة , فالمناخ المقصود هنا هو الهواء الموجود داخل المزرعة من حيث درجة الحرارة – الرطوبة – سرعة الرياح – درجة تلوث الهواء من حيث الغازات و الغبار و الاتربة و التغيرات المناخية .
يستوعب عنصر المناخ عدد من العوامل الاخرى التى تشكل الخريطة المناخية داخل المزرعة و التى يساهم التصميم بعناصره و ألياته فى توفيرها وهذه العوامل هى :-


1) الإضاءة :-
تشكل الإضاءة عنصر هام جداً في درجة الحرارة داخل المزرعة حيث تشكل وحدات الإنارة مصدر انبعاث حرارى , فالمزارع جيدة الإنارة تؤثر
على القطيع كونها محفز جنسي للقطيع و يحفزهم على الإختلاط و زياده الإنتاج .
و عند تصميم المزرعة لابد من مراعاة الفروق في انظمة الاضاءة بين اضاءة العمل و اضاءة فترة الظهيرة ( حتى حلول الليل ) و الاضاءة الليلية .
لابد ان تتناسب الاضاءة مع الغرض الذي تستخدم له حتى لا تشكل مصدر ازعاج للقطيع .
و لابد من مراعاه عدم تعرض القطيع لاي عنصر ضوئي لمده 8 ساعات خلال فصل الشتاء و يكون التعرض للإضاءة النهارية المصطنعة لمده 16 ساعة على مدار اليوم .


2) التهوية :-
يرتبط عنصر التهوية بدرجة كبيرة بطبيعه البيئة التي يقطن فيها القطيع فالبلاد التي تحظى بمناخ معتدل مثل ( مصر ) تتطلب اتاحة فرص اعلى لتهوية كبيرة و ترتبط درجة و مستوى التهوية بالوحدات الحرارية التي تصدر داخل المزرعة مرتبطة باعداد القطيع و عدد مجموعات القطيع و عمر القطيع مع الاخذ في الإعتبار ارتفاع و مساحة سكن القطيع و الذي يسمح بحركه الهواء داخلة عند مستوى معين .
فالقطيع نفسه تنبعث عنه وحدات حرارية تؤثر على المناخ العام داخل المزرعة و التى تتحكم مباشرة بالجو العام و مستوى التهوية .
كلما زاد مستوى الحرارة داخل وحدات القطيع كلما زاد المطلوب من التهوية .


3) سرعة الرياح :-
يجب مراعاه إختيار موطن المزرعة في بقعة لا تتعدى سرعة الرياح فيها من 2 الي 5 ميل في الثانية بما يسمح بتوفير مناخ حراري ملائم لسطح المزرعة و يعد هذا المستوى الأكثر ملائمة لإتاحة الفرصة للقطيع للإنتاج الغزير .
سرعه الرياح  داخل سكن القطيع يحدد بشكل أساسي وفقا لتصميمة من حيث فتحات الهواء و تنظيمه و مع ذلك فهو يرتبط ايضا بالحراره الناتجه عن الحيوانات ذاتها و توزيع الهواء داخل المزرعة وفقا لابعاد تصميمها و كذلك المناخ الخارجي .
تترجم القطيع التغير المناخي المحيط بها و تتعامل معة تلقائيا بشكل يعكس قدرتها على التكيف فتلجأ الى زياده معدل استهلاكها من العلف في حاله المناخ البارد حتى تشعر بالدفء و يصاحب ذلك زياده في انتاج اللبن , على العكس في المناخ الصيفي المائل للحراره يقل استهلاك العلف خاصة مع الحراره التي تصدر عن القطيع نفسة و التي يترتب عليها انخفاض فى استهلاك العلف و بالتالي انخفاض انتاج اللبن و اللحوم
القطيع بشكل عام الذي يتمتع بصحه جيدة يتحمل درجة حرارة ما تحت الصفر طالما تجنب التيار الهوائي الشديد و الرطوبة العالية الا ان القطيع المريض و المصاب لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة المائلة للبرودة .
لابد من التركيز على تصميم مباني المزرعه وفقا للشروط المناخية الملائمه للطبيعة الجغرافية لمكان المزرعةة و تجهيزها بالمواد و الاليات العازلة للتيارات الهوائية الشديدة و غيرها من العوامل المناخية كالامطار و اشعة الشمس الشديدة لحماية سلامة المباني و عدم نفاذ هذه العوامل من الاسطح ووصولها داخل سكن القطيع .

4) الغبار :-
يجب التأكد من سلامه الهواء داخل سكن القطيع من الغبار و الذي ينتج بشكل جزئي من المزرعه ذاتها متمثله في بقايا السماد الناتج عن القطيع و كذلك بقايا العلف ولابد ان يكون تواجد الغبار في هواء المزرعه في اضيق الحدود و كلما كان اقل كان افضل و لكن على الرغم من ذلك فان تواجد الغبار في هواء المزرعه امر طبيعي الا ان ذلك يجب الا يزيد عن 3 ميلجرام / المتر المكعب في الهواء و ذلك في مده 8 ساعات عمل باليوم .

5) الغازات :-
نسبه الغازات الموجودة في الهواء داخل المزرعة تؤثر بشكل طردي على المناخ العام مثل غاز ثاني اكسيد الكربون ــ الامونيا ــ الهيدروجين  . و كلما قلت نسبه هذة الغازات قدر الإمكان كلما كان أفضل و ستتأثر صحة القطيع اذا تعدت هذه النسب الإحصاءات التي يوضحها الجدول التالي :



6) رطوبة الهواء :
رطوبة الهواء امر طبيعي و نادرا ما تؤثر رطوبة الهواء على وجود الأبقار الا انه يجب توخي الحذر لان الرطوبة العالية قد تمثل بيئة مناسبة لنمو البيكتيريا .








لمزيد من المعلومات عن الشركة و منتجاتها زوروا موقعنا 
www.cairotrade.com.eg
أو التواصل معنا عبر البريد الالكترونى
info@cairotrade.com.eg
أو الاتصال على 
002-01007774414
أو التفضل بزيارة مقر الشركة
الدور السادس برج نوار 1 - شارع قناة السويس - المنصورة - مصر .

تابعونا على قنواتنا


كايرو تريد

المساهمات : 792
تاريخ التسجيل : 07/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى